Facebook
Twitter
YouTube
Pinterest
Email
Print
Find Teacher
مركز مهاريشي للتنوير بيروت - لبنان هاتف: 258868-3-961+ اتصل بنا English
TM Logo تقنية التأمل التجاوزي
Social Behavior

نمو السلوك الإجتماعي المثالي

إن التصرف هو الوسيلة لتحقيق حاجات الفرد، فمن الضروري أن يتكلل كل سلوك وكل تصرف بالنجاح. يعتمد السلوك على القابلية على التقييم، والتي بدورها تعتمد على القابلية على التقدير، وأيضاً هي الأخرى تعتمد على نوعية وصفات العقل والقلب. يرتكز السلوك الاجتماعي المثالي على العطاء إلى الآخرين. من أجل أن نعطي بشكل طبيعي إلى الآخرين من خلال حديثنا وأعمالنا وتصرفاتنا على كل فرد منا أن يشعر بالامتلاء والطمأنينة.

يعيد برنامج التأمل التجاوزي التوازن إلى العقل والجسم معطياً راحة عميقة واختباراً مباشراً لحقل الغبطة الداخلية والتناغم والوحدة. ما يزيد تقدير الفرد لذاته وللآخرين وللبيئة المحيطة؛ وكنتيجة لذلك، يتصرف الفرد بشكل مفيد أكثر ومساعد أكثر وأكثر عطفاً وأكثر تقدماً.

يحسّن الفرد السعيد والسليم نوعية البيئة من حوله، والبيئة الأفضل بدورها نغني الفرد. الفرد له التأثير الحقيقي على الحياة في المجتمع والوطن والعالم. تحسّن تقنية التأمل التجاوزي نوعية الحياة عند الفرد وتنمي السلوك الاجتماعي المثالي. إن سلوك الفرد هو تعبير عن نوعية حياته الداخلية، التي هي الصفات الداخلية للوعي. وبالعمل من مستوى الإدراك اللامحدود، الذي ينمو من خلال التأمل التجاوزي، يسود التناغم في سلوكنا.

توثق الأبحاث العلمية العديدة منافع التأمل التجاوزي في مجال السلوك الاجتماعي المثالي:

  • ازدياد التحقيق الذاتي
  • تحسن العافية الداخلية
  • ازدياد الثقة بالنفس
  • ازدياد الثبات العاطفي والنضج
  • مستوى أعلى من التصرف الخلقي
  • ازدياد الصداقة والمودة
  • تحسّ، الحياة العائلية
  • ازدياد الصبر والتحمّل
  • ازدياد تحسس مشاعر الآخرين
  • التوجه في اتجاه القيم الإيجابية
  • تقدير إيجابي للآخرين
  • انخفاض انتكاسات الأشخاص المفرج عنه من السجون
  • ازدياد الاستقلالية والاعتماد على الذات
  • احترام أكبر للقيم التقليدية والاجتماعية
Benefits of Transcendental Meditation:
Arrow نمو الإمكانيات العقلية
Arrow الصحة والعافية
Arrow السلوك الإجتماعي المثالي
Arrow السلام الداخلي والسعادة

البحوث العلمية عن السلوك الاجتماعي:

Self-Development

يزيد النمو الذاتي بشكل ملحوظ عند طلاب الجامعات الذين يمارسون برنامج التأمل التجاوزي وبرنامج تي أم سيدهي عندما تم قياس ذلك بعد نخرجهم، بالمقارنة مع طلاب المقارنة في ثلاث جامعات أخرى الذين لم يمارسوا تقنية التأمل التجاوزي. المرجع: مجلة ديسرتيشن أبستراكت الدولية العدد 51(10) ص 5048ب العام 1991.


Leadership

أظهر الموظفون الذين تعلموا برنامج التأمل التجاوزي، وذلك من خلال دراسة دامت أربعة أشهر، ازدياداً ملحوظاً في تطور السلوك القيادي، بالمقارنة مع موظفين المقارنة الذين لم يمارسوا البرنامج. المرجع: مجلة كارير ديفيلوبمنت الدولية العدد 4 ص 149 إلى 154، العام 1999.