الإدارة الفيدية

إدارة مهاريشي الرئيسية

 

من أجل أن تكون الإدارة ناجحة وخالية من المشاكل يجب أن تكون منهجية وعلمية. من أجل أن تكون علمية يجب أن تتوافق مع نظريات العلم الحديث. من أجل أن يكون كل شيء متوافقاً مع كلّ نظريات كلّ مجالات العلم الحديث يجب أن يكون فيدي، التي تعني بأنه يجب أن يكون على اتفاق تامّ مع القانون الطبيعي

 

من أجل أن تكون الإدارة فيدية يجب أن تعالج بالوعي الفيدي *. هذا هو المتطلب المطلق لكلّ إدارة للبقاء خارج مدى سوء الإدارة. . .

 

لا يوجد أي نظام إداري مثالي في العالم اليوم مثل النظام الفيدي للإدارة، لأن أنظمة الإدارة جميعها تشتقّ سياساتهم وإجراءاتهم من نظريات الاقتصاد والإنتاج والمبيعات، لكنّها ليست متوافقة بالكامل مع كلّ قوانين الطبيعة التي تدير النظام والتطور في مجرات الكون. هذا هو السبب الذي يجعل كلّ الأنظمة الحالية للإدارة عرضة لمشاكل عدم الاستقرار وعدم الرضا.

 

فقط الإدارة الفيدية لها تلك القاعدة الواسعة غير المحدودة للقوّة التنظيمية الكلية للقانون الطبيعي، من حيث تستمد الإبداع اللانهائي للقوّة التنظيمية الأزلية للقيمة الشمولية للقانون الطبيعي، ويستمد أيضاً بشكل تلقائي الإبداع الهائل للقوانين الطبيعة المعيّنة. . . .

 

إن الوعي الفيدي للمدير هو أساس الإدارة الفيدية، الذي يكون على توافق تامّ مع الإدارة الكونية للقوانين الطبيعية، التي تنظّم وتحافظ على الكون بنظام وانسجام مثالي – يدعم تقدّم كلّ شيء وكلّ شخص انفرادياً وجماعياً، في اتجاه التطور . . .

 

مع وجود جامعات مهاريشي للإدارة في أمريكا وأوروبا وروسيا؛ وجامعة مهاريشي الفيدية ومعهد مهاريشي للإدارة في الهند، يرتفع الآن حقل الإدارة كي يتمتّع بنور الإدارة الفيدية – نور الكمال.

إن وسائل تحقيق الإدارة الفيدية هي في تطوير الوعي الفيدي للمدير ولكلّ شخص تحت إدارته. ولتحقيق هذه الصيغة البسيطة:

  1. ممارسة برنامج التأمل التجاوزي وتي أو سيدهي بما فيه الطيران اليوغي لمدة عشرون دقيقة تقريباً صباحاً ومساء، والتحقّق من الاختبارات الشخصية بقراءة النصوص الفيدي؛

  2. العيش والعمل في أبنية مبنية طبقا للفاستو – ستهابايا فيدا – العلم الفيدي وتقنيته للبناء طبقاً للقانون الطبيعي؛
  3. تفادي المشاكل من خلال غراها شانتي [الهندسة الفيدية]، التي تثير التأثيرات المحسنة والمنسقة ويصفي أيّ تأثيرات سلبية من متمات الفرد الكونية – الكواكب والنجوم والمجرات، الخ

هناك كمية كبيرة من الأبحاث العلمية في كلّ حقول الفسيولوجي وعلم النفس وعلم الاجتماع وعلم البيئة التي توثّق منافع برامج الإدارة< الفيدية، التي تستعمل تقنية مهاريشي الفيدي كوسيلة لتحقيق الوعي الفيدي – أساس الإدارة الفيدية.

 

إن الوعي الفيدي للمدير هو أساس الإدارة الفيدية، الذي هو في التوافق التامّ مع إدارة الكون من خلال القانون الطبيعي. تدير الإدارة الفيدية الإدارة غير المحدودة للكون بنظام وانسجام مثالي، وتساند كلّ شيء وكلّ شخص ليتقدّم بشكل دائم في اتّجاه التطور.

 

إن وسائل التمتّع بالقيمة الكاملة للإدارة الفيدية هي في تطوّر الوعي الفيدي من خلال التعليم الفيدي والرعاية الصحية الفيدية والحكومة الفيدية والدفاع الفيدي والصناعة الفيدية والزراعة الفيدية.

 

يجب أن تقدّم الحكومة الإدارة الفيدية في كلّ حقول الإدارة، بحيث يكون الشباب ناجحون في أي مهنة يختارونها، لأنهم سينالون الدعم الفاعل للقانون الطبيعي. لذلك، ولجعل الإدارة ثابتة وخالية من المشاكل على كلّ مستويات الحياة الوطنية، يجب أن تتبنّى الإدارة الفيدية.

 

– مهاريشي

الهند المثالية – منارة السلام على الأرض (إصدار من 536 صفحة)

 

_______________________________________________________________________

 * الوعي الفيدي هو الوعي الذاتي المرجعية – الوعي التجاوزي – المتطوّر من خلال ممارسة برنامج مهاريشي للتأمل التجاوزي

_______________________________________________________________________

الصفحة الرئيسة لبرامج مهاريشي

الصفحة الرئيسية لبرامج مهاريشي | الصفحة الرئيسية لموقع الأخبار الجيدة

العلم الفيدي | الحكومة الفيدية | التربية الفيدية | العناية الصحية الفيدية | الإدارة الفيدية | الاقتصاد الفيدي | الصناعة الفيدية
القانون والعدالة وإعادة التأهيل | الفلك الفيدي | الهندسة الفيدية | الزراعة الفيدية | الدفاع الفيدي | التراث الفيدي | السلام العالمي
تأثير مهاريشي | الموسيقى الفيدية | إنجازات مهاريشي

© Copyright Global Good News(sm) Service 2004.