تأثير مهاريشي

 

 

في العام 1975، افتتح مهاريشي فجر عصر جديد، معلناً بأنّه من خلال نافذة العلم نرى فجر عصر التنوير.

وجد البحث العلمي بأنه في المدن والبلدات في جميع أنحاء العالم حيث يمارس عدد صغير بنسبة واحد بالمائة من السكان تقنية التأمل التجاوزي، تنعكس الميول الصاعدة لنسب الجريمة، ما يشير إلى زيادة النظام والانسجام. أطلق علماء الأبحاث على هذه الظاهرة لارتفاع التماسك في الوعي الجماعي للمجتمع بالكامل، اسم "تأثير مهاريشي"، لأنه كان تحقيق لوعد مهاريشي إلى المجتمع الذي أطلقه في الأيام الأولى من حركة مهاريشي (بدأت في مدراس، الهند في العام 1957).

يثبت تأثير مهاريشي المبدأ بأنّ الوعي الفردي يؤثّر على الوعي الجماعي. تظهر حوالي خمسون دراسة أبحاث علمية أجرت خلال السنوات الخمسة والعشرون الماضية التأثير الفريد والمنافع الواسعة النطاق للوطن الناتجة عن تأثير مهاريشي. اعتمدت هذه الدراسات طرق البحث الأكثر صرامة وإجراءات التقييم المتوفر في العلوم الاجتماعيات، بما في ذلك التحليل المتوالية الزمنية، الذي يراقب الدورات الأسبوعية والموسميّة أو الميول في البيانات الاجتماعية. (ارجع إلى: البحث العلمي على برنامج مهاريشي للتأمل التجاوزي – مجموعة الأبحاث العلمية الصفحات 98, 166, 317-320, 331، و402).

يشوّف البحث بأنّ تأثير التماسك خلق بتأثير مهاريشي يمكن أن يقاس على كلا المواطن والمستوى الدولي. التماسك المتزايد ضمن الأمة يظهر نفسه في الانسجام والحالة الوطنية المحسّن. بالإضافة، يولّد هذا التماسك والإنسجام الداخلي تأثيرا الذي يمتدّ إلى ما بعد حدود الأمة، يظهر نفسه في العلاقات الدولية المحسّنة وخفّض نزاعات دولية.

 

تأثير مهاريشي الموسع

 

في العام 1976، ومع تقديم برنامج تي أم سيدهي الأكثر تقدماً متضمناً الطيران اليوغي، كان متوقعاً انبعاث تأثير أكثر قوة من التماسك في الوعي الجماعي. هذا الاختبار الرئيسي الأول لهذا التوقع حدث في العام 1978 أثناء حملة مهاريشي العالمية للمجتمع المثالي في 108 بلدان: انخفضت نسبة الجريمة في كل مكان. (ارجع إلى: البحث العلمي على برنامج مهاريشي للتأمل التجاوزي – مجموعة الأبحاث العلمية الصفحات 321-323, 325-330, 332-335، و401-410).

يظهر هذا البحث العالمي صيغة جديدة: إن الجذر التربيعي لواحد بالمائة من السكان يمارسون برنامج التأمل التجاوزي و تي أم سيدهي صباحاً ومساءً سوية في مكان واحد، يكون كافياً لتحييد الميول السلبية وينمي الاتّجاهات الإيجابية بين السكان كافة.

 

تأثير مهاريشي العالمي

 

أظهرت الأبحاث بأن مجموعات الأفراد الذين يمارسون الطيران اليوغي – يتمتعون جميعاً بتماسك مرتفع جداً لموجات الدماغ – يخلقون التماسك في الوعي الجماعي، ويولّدون التأثير التوحيدي والمتكامل في حياة المجتمع. هذا ما يؤدّي إلى انخفاض في الاتّجاهات السلبية في مجتمع كلفة – مثل الجريمة والحوادث، والمرض – وازدياد في الاتّجاهات الإيجابية السياسية والاقتصادية والاجتماعية. بيّنت الدراسات العلمية على هذه الظاهرة بأنّ مجموعة من 7,000 فرد على الأقل تمارس الطيران اليوغي، يمكنها أن تنتج هذا تأثير وتخلق التماسك على نطاق عالمي، وتخفّض الاتّجاهات العنيفة والسلبية حول العالم.

أكّدت دراسات الأبحاث العلمية مراراً إمكانية تأثير مهاريشي على المقياس عالمي. على سبيل المثال، أثناء تجمعات دامت بين عشرة أيام إلى ثلاثة أسابيع التي فيها اقترب عدد الأفراد الذين يمارسون برنامج تي أم سيدهي للطيران اليوغي أو تجاوز الجذر التربيعي لواحد بالمائة من عدد سكان العالم – حوالي 7,000 شخص – تحسّنت الاتّجاهات الاجتماعية العالمية فوراً، بما في ذلك تحسن العلاقات الدولية كما تم قياس ذلك بانخفاض النزاعات الدولية وانخفاض الحوادث الإرهابية. (ارجع إلى: الأبحاث العلمية على برنامج مهاريشي للتأمل التجاوزي – مجموعة الأبحاث العلمية الصفحات 335-337, 410، و411).

إنّ سرّ تأثير مهاريشي العالمي هو الظاهرة المعروفة في الفيزياء "تأثير الحقل"، الذي هو تأثير التماسك والإيجابية الناتج عن حقل الارتباط اللانهائي – الحقل الذاتي المرجعية للإثارة الأقل للوعي – حقل الوعي التجاوزي، الذي هو أساسي ليخلق كلّ الحياة ويتخلّل فيها في كل مكان.

من خلال تأثير مهاريشي، وتأثير مهاريشي الموسّع، وتأثير مهاريشي العالمي، ومع الاتّجاهات الإيجابية وارتفاع الانسجام في الحياة الفردية والوطنية، ستختفي مشاكل الأمة، كما يختفي الظلام مع إضاءة النور.

 


يحدّد بحث الفحص الإلكتروني لموجات الدماغ موقع تأثير مهاريشي في فسيولوجيا الدماغ الذي يعمل بشكل متماسك للفرد.

يثبت تأثير مهاريشي، مثل ظاهرة تأثير مايسنر في الفيزياء، المبدأ بأنّ الوعي الفردي يؤثّر على الوعي الجماعي. إن المبدأ العالمي في الطبيعة هو بأن الأنظمة المتماسكة داخلياً تمتلك القدرة على صدّ التأثيرات الخارجية السلبية، في حين يتم اختراق الأنظمة المتفكّكة بسهولة بالفوضى من الخارج. يظهر هذا المبدأ من المناعة بشكل واضح في تأثير مايسنر، وفي عمل الوطن بتأثير مهاريشي.


مراجع الأبحاث العلمية على تأثير مهاريشي


لقد أجري أكثر من 600 دراسة علمي في أكثر من 200 جامعة ومعهد بحوث مستقلة في 30 بلد، وعرضت المنافع العميقة لبرنامج مهاريشي للتأمل التجاوزي وتي أم سيدهي لكلّ أوجه الحياة الفردية والحالة الحسنة للمجتمع.

لقد تم توثيق هذه الدراسات في أكثر من 5,000 صفح من الأبحاث العلمية على برنامج مهاريشي للتأمل التجاوزي — مجموعة الأبحاث العلمية، المجلد الأول إلى الخامس (المجلدان السادس والسابع قيد التحضير). وفيما يلي بحثان من أكثر من أربعون دراسة بحث علمي أجريت حتى الآن على تأثير مهاريشي – مستند رقم 318 ورقم 333.

 


تظهر المدن التي فيها واحد بالمائة من السكان الذين تعلموا برنامج التأمل التجاوزي انخفاض في نسبة الجريمة في السنة التالية، بالمقارنة مع المدن التي يتم المقارنة معها. المرجع: مجلّة الجريمة والعدالة 4: 25 -45، 1981.

تظهر المدن التي فيها واحد بالمائة من السكان الذين تعلموا برنامج التأمل التجاوزي ميل إلى انخفاض نسبة الجريمة في السنوات اللاحقة، بالمقارنة مع المدن التي يتم المقارنة معها. المرجع: مجلّة الجريمة والعدالة 4: 25 -45، 1981.


الدكتور ديلبك؛ لاندريث الثّالث،؛ وأورم جونسن. برنامج التأمل التجاوزي وتغيّر نسبة الجريمة في عيّنة من ثمان وأربعون مدينة. نشرت النتائج سابقاً في مجلّة الجريمة والعدالة 4: 25-45، 1981.


تحسّنت نوعية الحياة بشكل ملحوظ، كما تم قياسها بمؤشر يظهر انخفاض في الجريمة، وازدياد في معدلات سوق الأوراق مالية، والتحسّن في المزاج الوطني (تحليل الأخبار اليومية)، وذلك عندما كانت تشارك مجموعة كبيرة في برنامج التأمل التجاوزي وتي أم سيدهي. المرجع: مجلّة قرار النزاع 32: 776 -812، 1988.


الدكتور أورم جونسون؛ الكساندر؛ دافيس؛ شاندلر؛ ولاريمور. مشروع سلام عالمي في الشرق الأوسط: تأثير تقنية مهاريشي للحقل الموحّد. مجلّة قرار النزاع 32: 776-812، 1988.

اقرأ المزيد من المعلومات حول تأثير مهاريشي

الصفحة الرئيسية لبرامج مهاريشي | الصفحة الرئيسية لموقع الأخبار الجيدة

العلم الفيدي | الحكومة الفيدية | التربية الفيدية | العناية الصحية الفيدية | الإدارة الفيدية | الاقتصاد الفيدي | الصناعة الفيدية
القانون والعدالة وإعادة التأهيل | الفلك الفيدي | الهندسة الفيدية | الزراعة الفيدية | الدفاع الفيدي | التراث الفيدي | السلام العالمي
تأثير مهاريشي | الموسيقى الفيدية | إنجازات مهاريشي

© Copyright Global Good News(sm) Service 2004.